اسئلة متكررة

الإجابة عن الأسئلة المتكررة

 

يسعدنا في فريق مبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة (RAMP) الإجابة عن أسئلتكم التي تأتي نتيجة اهتمامكم المتواصل في تطبيق أنشطة المبادرة في أعلى جودة؛ ولهذا نُقدّم بين أيديكم الإجابة عن أكثر الأسئلة تكراراً، راجين أن تُساعدكم على التطبيق الفعّال لأنشطة المبادرة.

 

السؤال الأول: ما آلية تقديم الدعم خلال زيارة المشرف التربوي أو المدرب إلى فئات المعلمين الآتية: المعلمين الجدد، ومعلمي أطفال اللاجئين السوريين، والمعلمين الذين رفضوا حضور التدريب أو فاتهم، والمعلمين المنتقلين، والمعلمين على التعليم الإضافي، ومعلمي غرف مصادر التعلم... إلخ؟

إن فلسفة الـRAMP هي تقديم الدعم لكل المعلمين والمعلمات في الأردن؛ سواء من المعلمين الجدد أو معلمي أطفال اللاجئين السوريين أو المعلمين الذين انتقلوا من مدارس أخرى أو المعلمين على التعليم الإضافي أو معلمي غرف مصادر التعلّم. باختصار، سيتم إجراء زيارات الدعم الصفي لكافة معلمي رياض الأطفال والصفوف الثلاثة الأولى في جميع مدارس المملكة وفقاً لخطة التنفيذ الخاصة بمجموعات مبادرة الـRAMP بصرف النظر عن الفئة التي ينتمون إليها. بمعنى آخر، يتم تقديم الدعم الميداني لجميع معلمي الصفوف الثلاثة الأولى في مدارس المملكة؛ ولكن طبيعة هذا الدعم قد تختلف من معلم لآخر.

 

أمثلة:

عند زيارة معلم جديد أو معلم لم يلتحق بالتدريب:

  • ينبغي على المشرف أو المدري أن يُقدّم عرضاً توضيحياً حَوْل المهارات الأساسية في القراءة والحساب ويُبيّن للمعلم كيفية تطبيق هذه المهارات مع الأطفال داخل الصف.
  • ينبغي على المشرف أو المدرب تقديم شرح وافي عن ملف المعلم.
  • ينبغي على المشرف أو المدرب استخدام الفيديوهات حول المهارات والتمارين المختلفة (ستكون متوفرّة قريباً في مجتمع المعلمين على الموقع الإلكتروني لـRAMP: http://www.rampjo.org/ar
  • ينبغي على المشرف أو المدرب تشجيع المعلم على مراقبة زميل له بينما يقوم الأخير بتطبيق أنشطة الـRAMP.

 

أما بالنسبة لمعلمي مصادر التعلم، يتم تقديم الدعم لهم من خلال الطلب منهم أن يُحدّدوا أوقات حضور الطلبة إلى غرفهم؛ سواء في الحساب أو القراءة: تطبيق أداة التقويم العامة؛ أو تطبيق أداة التقويم الخاصة؛ أو تطبيق إستراتيجيات الـRAMP على الصف ككل؛ أو تطبيق إستراتيجيات الـRAMP على مجموعة صغيرة من الطلبة التي تتلقى دعماً علاجياً.

أما بالنسبة لباقي المعلمين فيتم تقديم الدعم لهم أثناء تطبيق أداة التقويم العامة؛ أو تطبيق أداة التقويم الخاصة؛ أو تطبيق إستراتيجيات الـRAMP على الصف ككل؛ أو تطبيق إستراتيجيات الـRAMP على مجموعة صغيرة من الطلبة التي تتلقى دعماً علاجياً، وتذكروا أننا نودّ أن تصبح استراتيجيات مبادرة الـRAMP جزءاً من منهجيات التدريس اليومية لمعلمي الصفوف الثلاثة في جميع مناطق المملكة.

 

السؤال الثاني: كيف يمكنني الحصول على ملف المعلم (ملفي المعلم للرياضيات واللغة العربية)؟

إن تزويد كل معلم ومعلمة بملف المعلم لمادة اللغة العربية وملف المعلم لمادة الرياضيات يقع على عاتق قسم الإشراف في كل مديرية تربية. ويتم تسليم الملفات للمعلم ضمن النظام المعتمد؛ إذ يقوم سكرتير المدرسة بطلب واستلام الملفات من قسم الكتب المدرسية في المديرية، ومن ثمّ يسلمهم إلى المعلمين.

 

ثمةّ عدد كبير من ملفات RAMP هذه، ونطمح كمبادرة أن يكون بحوزة كل معلم ملفي اللغة العربية والرياضيات؛ ليكونوا قادرين على تطبيق استراتيجيات الـRAMP بشكلٍ فعال. وليس من الضروري أن يقوم المعلم بتسليم هذه الملفات في حالة خروجه من المدرسة أو انتهاء عقده أو لأي سبب آخر.

 

السؤال الثالث: متى ينبغي تطبيق أداتي التقويم العامة والخاصة على طلبتي؟

  • أداة التقويم العامة (Coarse-Grain Assessment Tool)

 

إنّ أداة التقويم العامة هي أداة مسح (Screening Tool) تُطبّق على جميع الطلبة لمعرفة قدرات الطلبة الحالية ومهارات القراءة والحساب الأساسية التي ينبغي على المعلم أن يُركّز عليها مع جميع الطلبة في الصف. من الضروري أن نأخذ بعين الاعتبار أن هذه الأداة لا تعني أبداً إعطاء الطالب أي علامة ولا تعني أيضاً أنها أداة لتقييم أداء المعلم؛ هي فقط للحصول على معلومات لكي يستخدمها المعلم عندما يُخطّط للعمل الذي سيقوم به مع الصف.أما مواعيد تطبيق هذه الأداة فهي موضحة أدناه:

  • رياض الأطفال: في بداية الفصل الدراسي الثاني
  • الصف الأول: بعد شهر (أربعة أسابيع) من بداية الفصل الدراسي الأول
  • الصف الثاني: أثناء الشهر الأول في الفصل الدراسي الأول
  • الصف الثالث: أثناء الشهر الأول في الفصل الدراسي الأول

 

  • أداة التقويم الخاصّة (Fine-Grain Assessment Tool)

إن أداة التقويم الخاصّة هي أداة تشخيصية (Diagnostic Tool) يتم تطبيقها مع 20 – 25% من الطلبة في الصف الذين أفرزتهم أداة التقويم العامّة على أنهم بحاجة إلى دعم بشكل فردي؛ وهي تقدّم معلومات حول المرحلة النمائية التي وصل إليها الطالب وكيف يُمكن مساعدته. ولا يُعتبر موعد تطبيق هذه الأداة بذاك الأمر الهام؛ بل ما يهم هي المعلومات التي يحصل عليها المعلمون من هذه الأداة.

 

أما موعد تطبيق أداة التقويم الخاصة، فينبغي أن يكون قريب من موعد تطبيق أداة التقويم العامة.

 

ونُنوّه بأن كِلا الأداتين العامة والخاصة يُمكن أن يُعاد تطبيقهما بين الحين والآخر (لنقل كل ثلاثة – أربعة أشهر) للكشف عن مدى التقدّم الذي ينجزه الطلبة.

 

السؤال الرابع: هل أتلقى كمعلم رياض الأطفال زيارات دعم من قبل المشرف أو المدرب قبل أن أطبّق أداة التقويم العامة؟

الإجابة نعم، حتى لو أن معلمي رياض الأطفال لا يُطبّقون أداة التقويم العامة إلا في الفصل الدراس الثاني؛ والسبب هو أننا نتوقع أن يبدأ معلمي رياض الأطفال بتطبيق منهجيات وإستراتيجيات الـRAMP في حصصهم مع بداية العام الدراسي.

 

السؤال الخامس: ماذا يتوقع مني المشرف التربوي أو المدرب في زيارة الدعم الميداني؟

يُقدم المشرف التربوي أو المدرب الدعم للمعلم أثناء تطبيقه لنشاطٍ واحدٍ على الأقل من الأنشطة الأربعة الآتية:

  • تطبيق أداة التقويم العامة
  • تطبيق أداة التقويم الخاصة
  • تدريس الصف ككل ضمن منهجيات الـRAMP
  • تدريس مجموعة صغيرة تتلقى دعماً علاجياً ضمن أنشطة ومنهجيات الـRAMP

إذ سيتابع المشرف التربوي أو المدرب في حصص القراءة الأنشطة الأربعة السابقة؛ وفي حصص الحساب أيضاً سيتابع الأنشطة الأربعة السابقة. وينبغي التخطيط بشكل مسبق مع المعلم من أجل تحديد أي من الأنشطة الأربعة السابقة، سواء في الحساب أو القراءة.

 

السؤال السادس: كيف أطبق أنشطة المبادرة مع الأطفال الذين يعانون من إعاقات حادة (كالصّمَم والبَكَم والعمى)؟

إن مواد مبادرة الـRAMP في هذه المرحلة غير معدّة ومجهّزة للتعامل مع الطلبة ذوي الإعاقات الحادة، لكن يُمكن الاطلاع على بعض المواد التي تُشجع دمج الطلبة من جميع الفئات.

 

السؤال السابع: ما هو وضع مجتمع المعلمين الإلكتروني؟

يُوجد لدى موقع المبادرة الإلكتروني على شبكة الإنترنت مجتمع معلمين يتمكن من خلاله المعلمون تنزيل عدد كبير من أوراق العمل (بما مجموعه 400 ورقة) وهذه الأوراق مصنّفة حسب:

  • المهارة المُستهدفة
  • الصف الدراسي

بالإضافة إلى أوراق العمل، سيتوفَّر قريباً أكثر من 40 فيديو توضح كيفية استخدام إستراتيجيات الـRAMP؛ ويُمكن تنزيلها بسهولة، وقد تستخدموها أثناء تطبيق أنشطة المبادرة.

 

السؤال الثامن: كيف أحلّل نتائج أداة التقييم العامة للطلبة؟

يقوم المعلم بتفريغ نتائج الطلبة على النموذج المخصّص لتحليل النتائج الموجود لدى المشرف التربوي أو المدرب، كما يُمكنك تحميله من خلال الرابط الآتي: http://www.rampjo.org/ar

وينبغي على المعلم مناقشة هذه النتائج وإبرازها للمشرف التربوي أو المدرب عند زيارته لاتخاذ الإجراءات المتعلقة بتطبيق أنشطة المبادرة

 

السؤال التاسع: مَن المسؤول عن طباعة أدوات التقييم العامة والخاصة؟

إن طباعة أوراق أداتي التقويم العامة والخاصة من مسؤولية المدرسة؛ وفي حالة رفض مدير المدرسة طباعة الأوراق، يتم مخاطبة قسم الإشراف في المديرية ليقوم بتقديم الدعم اللازم لمدراء المدارس لطباعة الأوراق و/أو تشجيع المدراء على القيام بالأمر بأنفسهم، علماً أن المبادرة تتكفل بطباعة الأدوات للمدارس التي تحوي أعداداً كبيرة من الطلبة.

 

السؤال العاشر: كيف أوظّف مهارات المبادرة وأنشطتها ضمن المنهاج المقرّر للصف الذي أدرسه؟

قد يشكل تطبيق الاستراتيجيات وتدريس المهارات للطلبة تحديا لدى بعض المعلمين في بداية الأمر الا أن وجود المدرب أو المشرف التربوي كداعم ومساند وموجه للمعلمين يساعدهم على تخطي هذا الأمر خصوصا دمج هذه المهارات والاستراتيجيات ضمن المنهاج المدرسي، ذلك أن المعلم يستطيع ان يُوظِّف أوراق العمل والأنشطة الخاصة بالمبادرة خلال تدريسه المنهاج المدرسي المقرر من الوزارة، مثلاً عند تدريس نص جديد يستطيع ان يُطبث واحدة من أنشطة التنبؤ بأحداث القصة، وعند تدريس معاني المفردات مثلاً يستطيع أن يوظّف نشاط معنى المفردان من خلال السياق.

 

السؤال الحادي عشر: لآحظتُ أن مستوى أداة التقييم العامّة أعلى من مستوى الطلبة ويوجد أسئلة غير موجودة ضمن المنهاج، على سبيل المثال يُطلب من الطالب في الصف الأول حل مسألة تتضمن عملية قسمة، فهل هذه الأداة تعكس الدقة والمصداقية في قياس مستوى الطلبة؟

إن أداة التقييم العامة تعكس المستوى النمائي الذي وصل إليه الطلبة وهي لا تعني أبداً وضع علامات للطالب أو تقييمه ويُمكن تكرارها من قبل المعلم عندما يشعر بوجود حاجة لذلك، فعلى سبيل المثال بالنسبة لطلبة الصف الأول يستطيع المعلم تطبيق أداة التقييم العامة في بداية الفصل الأول ويُعيد تطبيقها مع نهاية الفصل الأول ليُحدد مستوى تقدّم الطلبة ونمائهم بالنسبة للمهارات الأساسية.

تتطلب تطبيق أداة التقييم العامة في الحساب من المعلم توجيه الطلبة إلى التخطيط والتفكير لإيجاد الحل فالبنسبة لسؤال القسمة ينبغي تطبيقه مع طلبة رياض الأطفال باعتباره موقفاً أو جزءاً من قصة معيّنة وليس باعتباره معادلة قسمة، على سبيل المثال يُمكن أن يرسم الطالب لحل هذا السؤال أو يُمكن أن يستخدم أي طريقة في حل هذا السؤال بعيداً عن تقديمه له على أنه معادلة رياضية، فالأهم هو التخطيط للحل وليس الحل نفسه. فالفكرة هنا كيف ينظر المعلم للسؤال ويُقدّمه للطلبة، فيمكن أن ينظر إليه كمعادلة ويقدمه للطلبة على شكل معادلة رياضية فيصعب عليهم حله، بينما الخيار الأفضل تقديمه كلعبة أو قصة ينبغي إيجاد أو التخطيط لحلها.

السؤال الثاني عشر: ما العمل إذا كانت المجموعة العلاجية تحوي مستويات مختلفة بناء على نتائج أداة التقييم الخاصة؟

ينبغي على المعلم أن يتخذ قراراً حكيماً لواقع صفه فمن من المستحيل مثلاً العمل مع مجموعة علاجية تحوي المستويات التالية: (KG،1.1 ، 1.2)  فإذا كان المعلم يدرس الصف الأول يتم تقريب جميع المستويات إلى صف الروضة.

 

السؤال الثالث عشر: هل يستطيع المعلم إعادة تطبيق الأداة العامة إذا شعر أن نتائجها لا تعكس مستوى طلبته الحقيقي؟

نعم، يستطيع المعلم إعادة تطبيق أداة التقييم العامة، ونود التذكير مرة أخرى أن هذا التقييم ليس من أجل رصد علاملت الطلبة.